×

الحياة الجنسية والزوجية عند الاشخاص ذوي المحدودية الذهنية التطورية – كُتيّب إثراء

غالبًا ما يعود العمل والعلاج المباشر مع شخص ذي محدودية ذهنية تطورية بشعور بالرضا والمعنى، بهدف تحسين جودة حياته. بنفس الوقت ، قد يكون هذا النوع من العمل مليء بالأسئلة والاستفسارات حول مواضيع شائكة، أكثريتها تدور حول مواضيع متعلقة بالعلاقات الشخصية، العلاقات الزوجية والجنسانية.
نشدد في عملنا مع أشخاص ذوي إعاقات ذهنية تطورية على تمكين كل شخص ذي محدودية لعيش حياة ذات معنى، بشكل يشجع الإستقلالية، جودة الحياة وتحقيق القدرات الشخصية الكامنة فيه. كل هذا بما يتناسب مع إحتياجاته، قدراته، مبادئه الإجتماعية ورغباته بإنشاء علاقات شخصية، تطوير علاقات إجتماعية و\أو زوجية، كما وإشباع رغباته وإحتياجاته الجنسية. ينبع هذا من منطلق الإعتراف بأن الجانب الجنسي هو جزء طبيعي في السلوك البشري. الإحتياجات الجنسية ترافق كل البشر طوال الحياة. هذا حق فردي لكل إنسان ولا جدال فيه، بغض النظر عن حالته الذهنية أو الجسمانية.
إكتساب المعرفة والتعليم هما بمثابة جزء لا يتجزأ من عملية تخصص كل مهني/ة وبالتالي من المهم أن تكون على إطلاع ودراية بما يخص النظريات والمبادئ الأساسية في هذا المجال.
هذه المعلومات ستساهم في تذويتك كمعالجا" ومرشدا" أكثر مهنية وإحترافية وبالتالي تمكنك من تقديم خدمة ذات جودة عالية للأشخاص ذوي الإعاقات الذهنية التطورية.
هذا الكتيّب يحتوي على معلومات أولية بما يخص الجانب الجنسي الإجتماعي للأشخاص ذوي الإعاقة الذهنية. يجمع الكتيب معلومات أساسية وحديثة تتعلق بعوامل جنسانية وزوجية عند الأشخاص ذوي الاعاقة الذهنية التطورية، لكن لا يشكل هذا الكتيب وثيقة لسياسة التعامل مع الموضوع او لسلسلة الإجراءات التي تخص المجال. كما ونحث دائمًا على الاستمرار والتعمق بالموضوع بواسطة استكمالات أو إثراء قراءة إضافي.
شكرًا لكل الكتاب الذين ساهموا بكتابة الكُتَيِّب، وعلى إلتزامهم بطرح المعلومات بشكل سلس، متاح وميسر للقارئ.
نتمنى لكم قراءة ممتعة ومثمرة.
 

أمنياتنا بالنجاح,
عنات فرانك
شارون جنوت
مديرة البرامج الخاصّة
مديرة المعلومات
خدمة التقييم والمعرفة،
قسم التقييم، المعرفة والبرامج
ادارة الإعاقات
وزارة العمل, الرفاه والخدمات الاجتماعية.
كيرن شليم

פריטים קשורים

דילוג לתוכן