×

تقرير ملخص: مشروع الإتاحة الذهنية-ألادراكية لمتاحف ومواقع ترفيهية

رقم النموذج: 142

 

هذا البحث بمساعدة صندوق شاليم وصناديق التأمين الوطني

 

إتاحة الأماكن والأنشطة الترفيهية لأشخاص ذوي محدوديّة ذهنيّة تطوريّة مهمّة جدًا وذات قيمة عالية، والتي تساهم بتقريب الشخص ذي المحدوديّة الذهنيّة لحياة الترفيه والثقافة بالمجتمع، من أجل تحسين جودة حياتهم وشعورهم بالمساواة. وكذلك فإن إتاحة ثقافة الرفاه تتيح وجود أشخاص ذوي محدوديّة ذهنيّة بالمرافق العامّة وبالتّالي تعزّز التغيير الإدراكي لدى كافة الناس. هذا الاعتراف انعكس أيضًا في ترسيخ حقوق الإتاحة في جميع مجالات الحياة في الاتفاقية الدوليّة لحقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصّة وأيضا بالتشريعات والمعايير الإسرائيليّة. عند دخول حقوق المساواة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة لحيز التنفيذ (התאמות נגישות לשירות, 2013) وبالأخص قانون60-61-تعديل المتاحف وصالات العرض، فانه من الضروريّ دراسة كيفيّة عرض المعلومات بالمتاحف بحيث يستطيع الجميع فهمها، وكيفية إقامة النشاط بحيث يسمح للجميع المشاركة فيه. ولهذه الغاية انضمّت جمعيات رائدة بمجال دعم ذوي الاحتياجات الخاصة: صناديق التأمين الوطني، مكتب الرفاه والخدمات الاجتماعية، صندوق شاليم و"اكيم" إسرائيل بحيث طوّروا برنامجا فريدا لإتاحة الوصول لمواقع الترفيه والذي يشمل تدريب طواقم العمل وتطوير وسائل مساعدة خاصة وملائمة لحاجة المتاحف/ الموقع ومرافقة ابحاث التقييم.

اضغط هنا للاستمرار في قراءة الملخص

פריטים קשורים

דילוג לתוכן