×

)جودة حياة الاسرة التي تربي ابناً ذو محدودية تطورية فيما يتعلق بمصادر دعم الاسرة، (اجتماعية، خدمات الدولة، الدين والروحانية.

رقم النموذج: 614| اسم المرشد: د.شيرلي فيرنر

تم اجراء هذا البحث (الأطروحة ) من اجل الحصول على اللقب الثاني بدعم من "صندوق شاليم"
تؤكد الدراسات المتخصصة في مجال جودة حياة الاسرة على اهمية الموارد المتوفرة لدى عائلات الاشخاص ذوي المحدودية الذهنية التطورية. تعتبر تربية ابن ذو محدودية تطورية عبئا كبيراً على نظام الاسرة باكمله. يؤثر التعامل اليومي، على العلاقات بين افراد الاسرة ، العلاقات الاجتماعية وعلى الصحة الجسدية والنفسية لكل افراد الاسرة. حيث ان تربية ابن ذو محدودية تطورية تثير مشاعر قلق وتوتر، وهنالك حاجة لإيجاد مصادر داعمة للصحة النفسية والجسدية لدى كافة افراد الاسرة …

اضغط هنا للاستمرار في قراءة الملخص

פריטים קשורים

דילוג לתוכן